الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عبق التاريخ فى التراث الفلسطينى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلسطين
ღ عضو جديد ღ
ღ عضو جديد ღ
avatar

التسجيل : 10/08/2010

المشآركآت : 2


مُساهمةموضوع: عبق التاريخ فى التراث الفلسطينى   الثلاثاء 10 أغسطس 2010 - 2:35


عبق التاريخ فى..........التراث الفلسطينى


الموضوع نشتم فيه عبق التاريخ ...رائحة الاجداد

لنتعرف سويا على طريقة حياتهم وازيائهم واكلاتهم
وحتى العاب اطفالهم

إن معرفة فلسطين لا تكون بالاقتصار على معرفة جهادها ونضالها في هذا العصر
ولا تتم الصورة الا بالاطلاع على جذور حضارة هذا البلد الطيب
منذ القدم فالحاضر نتيجة الماضي والمستقبل وليد الحاضر
والتاريخ حلقات مترابطة ..........
ولا شك في أن أحياء التراث الشعبي والحفاظ على خصائصه الفنية
وإظهار أصالته شرط أساسي من شروط تخليد آثار الحضارة العريقة فالفن القومي لاي امة من الامم مظهر لثقافة الشعب عبر الزمان والمكان
نوضح هنا بعضا من التراث الفلسطيني المتمثل في الزي الفلسطيني
في المدن والقرى والبادية مع الاشارة الى التطريز ( والذي يعتبر من أبرز أبواب التراث الفلسطيني
بسم الله نبدا وعليه نتوكل

الازياء الشعبية الفلسطينية

تتكون فلسطين من أربع مناطق جغرافية رئيسية هي :
1- منطقة المرتفعات الجبلية في وسط البلاد
2- منطقة السهول الساحلية والداخلية فما في ذلك سهل غور الأدرن
3- منطقة بئر السبع
4- المنطقة الصحراوية
ويرتبط تراث فلسطين بتنوع جغرافيتها ، فالتراث في المناطق الجبلية يختلف عنه في المناطق الساحلية وفي الصحراوية فكل منطقة لها تراث خاص بها وعادات وتقاليد تميزها عن غيرها


تتنوع الملابس في فلسطين بتنوع المناطق واختلاف البيئات المحلية، وتعرض البلاد لكثير من المؤثرات الخارجية.

ننظر إلى الزي الفلسطيني، بأنه لا ينفصل عن محيطه وعن ثقافته المتوارثة
فالزي تعبير عن ارتباط الإنسان بأرضه وثقافته.

يلاحظ في بعض الأحيان أن زي المدينة هو زي ريفي أو متأثر بالريف
ومرد ذلك نابع إلى أن بعض العائلات في المدينة ذات منشأ ريفي
وعلاقة المدينة بالريف يضاف إلى ذلك بطء التطور الحضاري
الذي يؤدي إلى تكون المحمولات من حالة البداوة إلى الريف كبيرة
ثم من البداوة والريف تكون كبيرة في المدينة
لذا قد نجد الريف في المدينة.

كانت المراة تلبس الالبسة التالية

الكوفية او الحطة:نسيج من حرير وغيره توضع على الرأس وتُعصب بمنديل هو العصبة. وقد أقبل الناس على اللباس الإفرنجي فأعرضوا على الصمادة والدامر والسلطة والعباية والزربند والعصبة والقنباز والفرارة

البشنيقة : وهي منديل بـ «أويه» أي بإطار يحيط المنديل بزهور أشكالها مختلفة. وفوق المنديل يطرح على الرأس شال أو طرحة أو فيشة، وهي أوشحة من حرير أو صوف.

الازار:بدل العباية، وهو من نسيج كتّان أبيض أو قطن نقي. ثم ألغي وقام مقامه الحبرة

الحبرة:قماشة من حرير أسود أو غير أسود، لها في وسطها شمار أو دِكّة، تشدها المرأة على ما ترغب فيصبح أسفل الحبرة مثل تنورة، وتغطي كتفيها بأعلى الحبرة

الملاية:أشبه بالحبرة في اللون وصنف القماش، ولكنها معطف ذو أكمام يُلبس من فوقه برنس يغطي الرأس ويتدلى إلى الخصر.

اما الرجل فكان له لباسه التقليدى ايضا

القنباز او الغنباز:يسمّونه أيضاً الكبر أو الدماية، وهو رداء طويل مشقوق من أمام، ضيّق من أعلاه، يتسع قليلاً من أسفل، ويردّون أحد جانبيه على الآخر. وجانباه مشقوقان حتى الخصر. وقنباز الصيف من كتّان وألوانه مختلفة، وأما قنباز الشتاء فمن جوخ. ويُلبس تحته قميص أبيض من قطن يسمى المنتيان

الدامر:جبة قصيرة تلبس فوق القنباز كمّاها طويلان

السلطة:هي دامر ولكن كميها قصيران

السروال:طويل يكاد يلامس الحذاء، وهو يُزم عند الخصر بدكة

العباية:تغطي الدامر والقنباز، وأنواعها وألوانها كثيرة. ويعرف من جودة قماشها ثراء لابسها أو فقره، ومن أشهر أنواع العباءات: المحلاوية، والبغدادية، والمزاوية العادية، والمزاوية الصوف، والرجباوي، والحمصيّة، والصدّية، وشال الصوف الحراري، والخاشية، والعجمية، والحضرية والباشية.

البشت:أقصر من العباءة، وهو على أنواع أشهرها: الخنوصي والحلبيّ والحمصيّ والزوفيّ واليوز، والرازي

الحزام او السير:من جلد أو قماش مقلّم قطني أو صوفي. ويسمّون العريض منه اللاوندي

الكوفية:



للكوفية أو الحطة مكانة عند الوطنيين الفلسطينيين منذ أن اعتمدها زعماء ثورة 1936 بدلاً من الطربوش، والعمامة، وهي غطاء للرأس من قماشة مربعة، بعضها من صوف وبعضها من قطن أوحرير. وتزخرف الحطة بالخطوط المذهبية أو بالرسوم الهندسية السود أو الحمر. وكانت الكوفية لبس النساء في قصص ألف ليلة وليلة. ولكن النساء إذا لبسنها فمن غير عقال بوجه الإجمال. ويلقيها رجال المدينة على أكتافهم فوق القنباز أو الدامر، وإذاك تكون من حرير لونه عنابي ومزخرف باللون الذهبي في الغالب، وقلّما يضعونها على الرأس.
ولا يكتمل هندام الكوفية إلا بالعقال، وهو حبل من شعر المعيز مجدول يعصب فوق الكوفية حول الرأس في حلقتين إجمالاً كما لو كان كبلاً للرأس، والعقال يميّز الرجل عن المرأة، ولذا فهو رمز الرجولة، ومكانته عظيمة عند الفلاحين والبدو. والموتورون الذين لم يثأروا بعد لقتيلهم يحرِّمون على أنفسهم لبس العقال وأما إذا ثأروا فيعاودون لبسه لأنهم أثبتوا رجولتهم واستحقاقهم لرمزها.

والآن ناتى الى اشهر لباس وجد على سطح الارض وهو

الثوب الفلسطينى




ويوجد منه عدة انواع واشكال طبقا للمناطق

الثوب المجدلاوى:أشهر صانعيه أبناء المجدل النازحون إلى غزة (ومنه الجلجلي والبلتاجي وأبو ميتين - مثنّى ميّة).

الثوب الشروقي: قديم جداً من أيام الكنعانيين.

الثوب المقلّم: وهو من حرير مخطّط بأشرطة طولية من النسيج نفسه.

ثوب التوبيت السبعاوي: من قماش أسود عريق يصنع في منطقة بئر السبع (ومنه ثوب العروس السبعاوي، والثوب المرقوم للمتزوجات).

الثوب التلحمي: عريق جداً مخطط بخطوط داكنة.

الثوب الدجاني: نوعان، ذو الأكمام الضيّقة، والرّدان ذو الأكام الواسعة.

ثوب الزمّ أم العروق: أسود ياقته دائرية.

الثوب الأخضاري: من حرير أسود.

ثوب الملس القدسي: من حرير أسود خاصّ بالقدس ومنطقتها.

ثوب الجلاية: منتشر في معظم مناطق فلسطين ويمتاز بمساحات زخرفية من الحرير أو غيره وتُطرّز عليه وحدات زخرفية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
T O R R E S
إدارة المُنتدى
avatar

الجنس : ذكر

علم دولـتك :

الـمزآج :

التسجيل : 31/07/2010

المشآركآت : 1484


مُساهمةموضوع: رد: عبق التاريخ فى التراث الفلسطينى   الثلاثاء 10 أغسطس 2010 - 10:42

موضوع جمييل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
captain price
ღ عضو جديد ღ
ღ عضو جديد ღ
avatar

الجنس : ذكر

التسجيل : 24/08/2010

المشآركآت : 11


مُساهمةموضوع: رد: عبق التاريخ فى التراث الفلسطينى   السبت 28 أغسطس 2010 - 11:30

اللي يبارك فيك على الموضوع

يسلموووو ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبق التاريخ فى التراث الفلسطينى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •• آلمنتديآت آلعآمـﮧ ] « :: ♣ آلسِيآحۂ ۈ آلسَفږْ ’-
انتقل الى: